صحة عامة

أطباء يحذرون من خطر "إدمان الجري"!

أطباء يحذرون من خطر "إدمان الجري"!

يمكن للعدائين الذين ينطلقون في الشوارع للهرب من مشاكلهم أن يكونوا عرضة لخطر الإدمان على ممارسة الرياضة.

وتظهر على واحد من كل أربعة عدائين غير رسميين علامات على الإدمان – التخلي عن قضاء الوقت مع أحبائهم للذهاب لممارسة الركض بدلا من ذلك، والشعور بأعراض الانطواء عندما لا يستطيعون الجري. وتظهر دراسة الآن نوع الأشخاص الذين قد يكونون أكثر عرضة للخطر.

فقد وجد البحث، الذي شمل 227 عداءً للترفيه عن النفس، أقوى صلة بين إدمان التمارين لأولئك الذين اعتادوا الجري وحجب الأفكار السلبية.

وقال الدكتور فرود ستينسينغ، الذي قاد الدراسة من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا: “الأشخاص الذين لا يسعهم سوى استخدام الركض للهرب من مشاكلهم سيجدون أنه سيء بالنسبة لهم. سيكونون أقل سيطرة على جريهم إذا استخدموه كاستراتيجية للتكيف، لذلك قد يصبحون مدمنين ويشعرون حتى بالخجل والاكتئاب بعد الذهاب للركض”.

واستطلعت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Frontiers in Psychology، العدائين حول صحتهم وأعراض إدمانهم على التمارين وموقف الهروب من الركض.

وتبين أن المشاركين، الذين ركضوا لمدة ساعتين إلى 15 ساعة في الأسبوع، يشعرون برضا أقل عن حياتهم إذا ركضوا للفرار من مشاكلهم.

وربطت المواقف بإدمان ممارسة الرياضة إلى حد ما، لكن الأشخاص الذين استخدموا الجري كمهرب سلبي أظهروا علامات أقوى على الهوس غير الصحي بالركض. (روسيا اليوم)     

@media(max-width:1200px) {

}
@media(max-width:768px) {

}

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.