أخبار دولية

الحرائق تغزو العالم… خسائر واضرار لا تحصى ولا تعد

الحرائق تغزو العالم… خسائر واضرار لا تحصى ولا تعد

جاء في “الجزيرة”:
 
شهدت الفترة ما بين نهاية حزيران الماضي وإلى غاية الساعة الكثير من الحرائق الشديدة في قارات أفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية، وتعزى هذه الحرائق إلى ارتفاعات قياسية في درجة الحرارة، وتزامنت مع اشتداد موجة الجفاف في العديد من البلدان.

وتتسبب الحرائق عادة في خسارة ثلث مساحات الغابات التي يفقدها العالم، إذ خسر العالم بين عامي 2001 و2021 نحو 299 مليون هكتار من مساحة الغابات بسبب 4 عوامل رئيسية.

وعلى رأس هذه العوامل توسع الأنشطة الصناعية مثل التعدين وإنتاج النفط والغاز (117 مليون هكتار)، يليه الحرائق (91 مليون هكتار)، ثم توسع مساحات الزراعة (88 مليون هكتار)، وأخيرا التوسع العمراني (3 ملايين هكتار).

وتفيد بيانات المرصد العالمي للغابات (Global Forest Watch) بأن 16 دولة في العالم شهدت في الأسابيع الأربعة الماضية حرائق شديدة بدرجة غير مألوفة، وهي غيانا الفرنسية ومملكة سوازيلاند وأفغانستان والنيجر وتركمانستان وهونغ كونغ في الصين، فضلا عن جنوب أفريقيا وموريتانيا والنيبال وبوركينا فاسو وتنزانيا ونيجيريا والهند وزيمبابوي والتشيك والكاميرون.

فيما يلي قائمة بأكبر الحرائق في تموز الحالي، ويقول علماء المناخ إن الحرائق الكبيرة أصبحت متكررة وأكثر شدة في السنين الأخيرة، تغذيها موجات الحرارة والجفاف والخطر المتزايد للتغير المناخي.

أفريقيا
المغرب: اندلعت عدة حرائق في أقاليم شمالية هي العرائش والوزان وتطوان وتازة. ولقد أدت الحرائق إلى اختفاء قرابة 9 آلاف هكتار من الغابات، وتشريد آلاف الأشخاص، وقُتل شخص واحد جراء حرائق الغابات.

أوروبا
فرنسا: اشتعلت حرائق الغابات في منطقة جنوب غرب لاجيروند (جنوب شرق)، مما أدى إلى اشتعال ما يقرب من 47 ألفا و700 فدان (أكثر من 20 ألف هكتار) إلى غاية يوم 19 يوليو/تموز الحالي، وقد أجلي نحو 34 ألف شخص، وبإضافة حريقين كبيرين نشبا لمدة 11 يوما قرب حوض أركاشون جنوبي غربي البلاد تكون خسائر الغابات قد ضربت 21 ألف هكتار، وقد تمت السيطرة على كل هذه الحرائق.

اليونان: اندلع حريق هائل يوم 19 يوليو/تموز الحالي على بعد حوالي 27 كيلومترا شمالي أثينا وأتى على مساحات من الغابات، وتمت السيطرة على الحريق بعد يوم واحد، ولكن اشتعلت المزيد من الحرائق بالقرب من مدينة ميغارا غرب أثينا، وفي جزيرة سالامينا (جنوب شرق).

ولا تزال النيران تلتهم غابات جبلية في جزيرة ليسبوس اليونانية بالقرب من تركيا، فضلا عن استمرار حريق كبير في حديقة داديا في شمالي شرقي اليونان بالقرب من الحدود مع تركيا.

إيطاليا: اندلع حريق يوم 20 يوليو/تموز الحالي بالقرب من كارسو (شمال شرق) وامتد عبر الحدود إلى سلوفينيا. احترق أكثر من 5 آلاف فدان (2100 هكتار) اعتبارًا من 21 يوليو/تموز الحالي.

وفي 19 يوليو/تموز الجاري، اندلع حريق في منطقة توسكانا (وسط)، ودمر 1606 فدانات (674 هكتارا) إلى غاية يوم 20 يوليو/تموز الحالي. وتم إجلاء قرابة 500 شخص.

البرتغال: دمر حريق هائل في بلدية موركا (شمال) ما يقرب من 24 ألفا و711 فدانا (10 آلاف و300 هكتار) إلى 29 ألفا و653 فدانا (12 ألفا و400 هكتار)، وقتل جراء الحريق شخصان.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، اندلعت عدة حرائق غابات في بلدية أوريم (وسط)، أحرقت أكثر من 7 آلاف و413 فدانا (3113 هكتارا)، وفقا لتقرير صادر عن “كوبرنيكوس” خدمة إدارة الطوارئ في الاتحاد الأوروبي.

إسبانيا: اعتبارا من 19 يوليو/تموز الحالي، كان أكثر من 30 حريقا هائلًا يمتد في مناطق من البلاد، وركزت السلطات جهود الإطفاء على الحرائق في مناطق قشتالة (شمال) وليون (شمال) وغاليسيا (شمال).

وفي وقت سابق، اندلع حريق في مقاطعة زامورا (شمال غرب)، واحترق ما لا يقل عن 49 ألفا و421 فدانا (20 ألفا 700 هكتار) من الأراضي، وتم إخلاء 11 قرية.

تركيا: اندلع يوم 13 يوليو/تموز الحالي حريق غابات في محافظة موغلا (جنوب غرب) على طول ساحل بحر إيجة، مما دمر أراضي مغطاة بالغابة بحدود 1800 فدان (756 هكتارا)، وتم إجلاء نحو 3530 شخصا.

أميركا الشمالية
كندا: اندلع حريق يوم 14 يوليو/تموز الحالي في مقاطعة كولومبيا البريطانية (غرب)، وقد أتى على ألفي فدان (840 هكتارا)، واضطر سكان بعض المناطق إلى ترك منازلهم.

الولايات المتحدة: اندلع حريق في الثامن من يوليو/تموز الحالي في جزء من منتزه يوسميتي الوطني في ولاية كاليفورنيا (أقصى الغرب)، موطن بعض أكبر وأقدم أشجار السكويا العملاقة في العالم. واعتبارا من 13 يوليو/تموز الجاري، دمرت النيران 3772 فدانا (1584 هكتارا)، وفقا لتقرير وكالة حكومية أميركية.

في ولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب)، دمر حريقان في مقاطعتي “سان ميغيل” و”سانتافي” نحو 341 ألفا و735 فدانا (143 ألفا و528 هكتارا) إلى غاية 15 يوليو/تموز الحالي.”الجزيرة”

المصدر:
االجزيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.