أخبار دولية

دراسة جديدة عن شعبية بايدن في أميركا.. هل تراجعت فعلاً؟

دراسة جديدة عن شعبية بايدن في أميركا.. هل تراجعت فعلاً؟

كشفت دراسة جديدة أجرتها مؤسسة “Gallup” ونُشرت، أمس الجمعة، أنّ شعبية الرئيس الأميركي جو بايدن بين مواطني بلاده، انخفضت إلى أدنى مستوياتها منذ تنصيبه.
ووفقاً لمعطيات الدراسة، أعلن 38% من الذين تم استطلاع آرائهم، عن موافقتهم على عمل بايدن في منصب رئيس الدولة.

وعارض عمل بايدن في المنصب المذكور، 59% من المشاركين في الاستطلاع. أما الباقون فلم يردوا على السؤال المتعلق بذلك.

ووفقاً للمؤسسة، فإن هذا هو أدنى تصنيف لبايدن تم تسجيله في استطلاعات الرأي التي تنظمها “غالوب”، منذ تنصيبه في كانون الثاني 2021.

وقالت الدراسة الاجتماعية إنّ “معدل تأييد عمل الرئيس جو بايدن انخفض إلى أقل من 40% للمرة الأولى، وهو الآن عند حد أدنى جديد له [بايدن] – 38%”.

في شباط 2021، كانت نسبة تأييد عمل الزعيم الأمريكي عند 57%، وفقاً لاستطلاعات نفس المؤسسة. وعلى مدى الأشهر التالية، انخفض هذا الرقم تدريجياً، ولم تقدم الخدمة شرحاً لأسباب ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.