أخبار دولية

'انفراجة للعالم'.. احتفاء أميركي وعالمي بإبحار أول سفينة حبوب أوكرانية منذ الغزو

'انفراجة للعالم'.. احتفاء أميركي وعالمي بإبحار أول سفينة حبوب أوكرانية منذ الغزو

تحت عنوان: “انفراجة للعالم”.. احتفاء أميركي وعالمي بإبحار أول سفينة حبوب أوكرانية منذ الغزو”، جاء في موقع “الحرة”: أكد وزير الخارجية الأوكراني، ديميتري كوليبا، الاثنين، أن استئناف تصدير الحبوب الأوكرانية للمرة الأولى، يشكّل “انفراجاً للعالم”. 

كما رحّب الأمين العام للأمم المتحدة انتونيو غوتيريش “بحرارة” بمغادرة أول سفينة تحمل شحنة من الحبوب الأوكرانية، في إطار خطة تهدف إلى رفع الحصار الروسي عن البحر، وفق إعلان متحدث باسم الأمم المتحدة.

وأشار بيان صادر عن المنظمة الأممية إلى أنّ “الأمين العام يأمل في أن تكون هذه الأولى من بين العديد من السفن التجارية بموجب الاتفاقية الموقّعة، وأن تحقق الاستقرار والمساعدة الضروريَين للأمن الغذائي العالمي، خصوصاً في ظلّ الظروف الإنسانية الهشة جدا”. 

 
وذكر البيان أن السفينة تحمل أكثر من 26 ألف طن من الذرة.

وأضاف البيان أن برنامج الغذاء العالمي ينوي شراء وإرسال شحنة من 30 ألف متر مكعب من القمح الأوكراني خلال الأيام المقبلة. 

ومن جانبها، أشادت سفارة الولايات المتحدة في كييف بخروج أول شحنة حبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود منذ أن بدأت روسيا غزوها للبلاد.

وقالت السفارة في تغريدة: “سيراقب العالم استمرار تنفيذ هذه الاتفاقية لإطعام الناس في جميع أنحاء العالم بملايين الأطنان من الحبوب الأوكرانية المحاصرة.” ووصفت السفيرة الأمريكية بريدجيت برينك التطور بأنه “تقدم”. 

 
إلى لبنان
وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت أن أول سفينة حبوب غذائية انطلقت من ميناء أوديسا الأوكراني، اليوم الاثنين، بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا ويتوقع أن يوصل مخزونات كبيرة من المحاصيل الأوكرانية إلى الأسواق الخارجية، ويخفف من أزمة الجوع المتزايدة. 

وقالت الوزارة إن سفينة الشحن التي ترفع علم سيراليون (رازوني)، والمحملة بالذرة، غادرت أوديسا إلى لبنان، بحسب وكالة الأناضول.

وأظهرت بيانات من نظام تحديد الهوية الآلي التابع لشركة رازوني ، وهو جهاز تتبع لسلامة السفن في البحر، خروج السفينة ببطء من رصيفها في ميناء أوديسا صباح الاثنين إلى جانب زورق سحب، بحسب فرانس برس. 

 
وأفاد بيان الوزارة بأن سفنا أخرى ستغادر أيضا موانئ أوكرانيا عبر الممرات الآمنة تماشيا مع الاتفاقات الموقعة في اسطنبول في 22 يوليو، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ووقعت روسيا وأوكرانيا اتفاقيات منفصلة مع تركيا والأمم المتحدة، ما يمهد الطريق لأوكرانيا- أحد أهم سلال الخبز في العالم- لتصدير 22 مليون طن من الحبوب والسلع الزراعية الأخرى التي كانت عالقة في موانئ البحر الأسود بسبب الغزو الروسي.

كما تسمح الاتفاقات لروسيا بتصدير الحبوب والأسمدة.

وقالت وزارة البنية التحتية الأوكرانية إن 16 سفينة أخرى، كانت جميعها ممنوعة من الإبحار منذ بداية الغزو الروسي الشامل في 24 فبراير، تنتظر دورها في موانئ أوديسا.

وقال كوبراكوف إن الشحنات ستساعد أيضا الاقتصاد الأوكراني الذي مزقته الحرب.

وأضاف: “سيوفر فتح الموانئ ما لا يقل عن مليار دولار من عائدات النقد الأجنبي للاقتصاد وفرصة للقطاع الزراعي للتخطيط للعام المقبل”.

المصدر:
الحرة

إقتصاد

عربي-دولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.