أخبار دولية

في أول تعليق له على وفاة مهسا أميني والاحتجاجات.. هذا ما قاله خامنئي

في أول تعليق له على وفاة مهسا أميني والاحتجاجات.. هذا ما قاله خامنئي

خرج المرشد الإيراني، آية الله علي خامنئي، عن صمته بعد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد جراء واقعة وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق.

واعتبر خامنئي، خلال حضوره مراسم تخرج طلاب الأكاديميات العسكرية في طهران، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة وإسرائيل، العدوين اللدودين للجمهورية الإسلامية، يقفان خلف الاحتجاجات.

وقال: “أقول بوضوح إن أعمال الشغب هذه والاضطرابات تم التخطيط لها من قبل الولايات المتحدة والنظام الصهيوني الغاصب والمزيف، ومأجوريهم وبعض الإيرانيين الخائنين في الخارج ساعدوهم”.

ورأى أن “حادثة وفاة الفتاة الشابّة كانت مريرة وأحرقت قلبي. لكن رد الفعل دون أي تحقيق كان غير طبيعي. الرد لا يكون بأن يزعزع بعضهم الأمن في الشوارع ويحرقوا المصاحف ويخلعوا حجاب السيدات المحجبات، ويضرموا النيران في المساجد والمصارف وسيارات الناس”، مشددا على أن هذه التحركات “لم تكن طبيعية. كانت أعمال شغب مخططا لها مسبقا”.

وشدد خامنئي على أهمية دور قوات الأمن في حفظ الاستقرار، قائلا إن الشرطة “ملزمة مواجهة المجرمين وضمان أمن المجتمع”، معتبرا أن “إضعاف الشرطة يعني تقوية المجرمين. من يهاجم الشرطة يترك الشعب بلا دفاع ضد المجرمين واللصوص”.

وهذه المرة الأولى التي يعلق فيها المرشد الأعلى، على قضية أميني التي توفيت في 16 ايلول بعد 3 أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق في طهران لمخالفتها قواعد اللباس الإسلامي.

وأثارت وفاة الشابة الكردية البالغة من العمر 22 عاما، تحركات احتجاجية واسعة في مدن إيرانية عدة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.