أخبار دولية

تحذير في كأس العالم من مرض فتّاك… ما هو “إبن عم كوفيد”؟

ذكر موقع “روسيا اليوم” أنّه يبدو أن “حمى كرة القدم” لن تكون الوحيدة التي يمكن أن تنتشر في كأس العالم هذا العام. ويخشى الخبراء المدعومون من منظمة الصحة العالمية أن “إنفلونزا الإبل” – ابن عم أكثر فتكا لـ”كوفيد”، قد تكون كذلك.

وأصيب عشرات الأشخاص بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في الدولة المضيفة قطر خلال العقد الماضي، التي تقتل ما يصل إلى ثلث كل من يصاب بالعدوى.

وأدرج خبراء الأمراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية كواحد من ثمانية “مخاطر عدوى” محتملة يمكن أن تظهر نظريا خلال البطولة التي تستمر أربعة أسابيع.

وتم تصنيف “كوفيد” و”جدري القرود” على أنهما التهديدان الأكثر احتمالا.

وكتب ثلاثة أكاديميين في مجلة New Microbes and New Infection، أن كأس العالم “تشكل حتما مخاطر الإصابة بالأمراض المعدية”.

وقالت البروفيسورة باتريشيا شلاجينهاوف، عالمة الأوبئة من المركز المتعاون لصحة المسافرين التابع لمنظمة الصحة العالمية، إن هذا ينطبق على قطر والبلدان المجاورة.

وتقع قطر على حدود المملكة العربية السعودية، حيث تم الإبلاغ عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لأول مرة قبل عقد من الزمن.

واقترح الخبراء أنه يمكن أيضا تصدير الأمراض إلى دول أخرى، مثل بريطانيا والولايات المتحدة، بسبب العدد الهائل من المشجعين الذين سافروا إلى قطر لمشاهدة البطولة.

ويُعتقد أن حوالي 5000 من مشجعي إنكلترا وويلز يتجهون إلى الدولة العربية للمشاركة في دور المجموعات.

ويشكلون جزءا بسيطا من 1.2 مليون مشجع يتوقع توافدهم إلى قطر للمشاركة في البطولة التاريخية.

وسجلت بريطانيا خمس حالات فقط من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، كان آخرها لمسافر من الشرق الأوسط في آب 2018.

ومن الممكن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، وفقا لرؤساء الصحة.

ويُعتقد أن الإبل هي المضيف الطبيعي للفيروس، وهو من عائلة الفيروس نفسها وراء جائحة “كوفيد”. لهذا السبب، يوصي رؤساء الصحة بالفعل بأن يتجنب جميع المسافرين إلى المنطقة لمس الثدييات.

وقال علماء الأمراض المعدية وراء التحذير الأخير إن عليهم أيضا تجنب شرب حليب أو بولها أو أكل لحوم الإبل التي لم يتم طهيها بشكل صحيح.

ويُطلب من أي شخص يعود إلى بريطانيا مصابا بأعراض منبهة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، مثل نزلة البرد أو الإنفلونزا، طلب المشورة الطبية ومشاركة تاريخ سفره، حتى يمكن التحكم في العدوى والاختبار.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.