أخبار دولية

للمرة الأولى الكشف عن مواصفات قاذفة القنابل الأميركية B21 الخارقة

وأخيرا كشفت الولايات المتحدة عن مواصفات قاذفتها الاستراتيجية الشبح الجديدة بي21 “رايدر” الخارقة التي يمكن تشغيلها بلا طاقم، والقادرة على تنفيذ ضربات نووية بعيدة المدى، بالإضافة إلى استخدام أسلحة تقليدية.

 

وتخطط وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، للحصول على ما لا يقل عن 100 نسخة من هذه الطائرة الجديدة عالية التقنية التي صممها تكتل الصناعات نورثروب غرومان، وفق ما ذكرت الناطقة باسم القوات الجوية آن ستيفانيك. وستقلع الطائرة التي سيجري الكشف عنها في بالمديل بكاليفورنيا، للمرة الأولى العام المقبل.

 

وقالت ستيفانيك إن “القاذفة بي21 ستشكل العمود الفقري لقوتنا القاذفة في المستقبل، بفضل نطاقها وقدرتها وقوتها، ستكون قادرة على اختراق البيئات الأكثر صعوبة والوصول إلى أي هدف في العالم“.

 

والطائرة التي يتوقع أن تكلف كل نسخة منها حوالي 700 مليون دولار هي أول قاذفة يطلبها الجيش الأميركي منذ عقود. ويُفترض أن تحل تدريجياً محل طرازَي بي1 وبي2 وهما قاذفتان يعود تاريخ أول إقلاع لهما إلى الحرب الباردة. ولا يرغب الجيش الأميركي في كشف كثير من المعلومات حول قدرات بي 21.

 

وستوفر القاذفة إمكانية الطيران دون وجود طاقم على متنها. لكن ستيفانيك قالت إن الجيش الأميركي لم يتخذ أي قرار بعد بشأن الإقلاع بدون طاقم. وتتمتع الطائرة أيضاً ببنية هندسية مفتوحة، من شأنها أن تسهّل عليها استيعاب التطورات التكنولوجية المستقبلية.

 

بدورها، ذكرت الخبيرة في معهد بروكينغز الأميركي للأبحاث، إيمي نيلسون، إن القاذفة مصممة للتطور، مشيرة إلى أن بنيتها الهندسية المفتوحة ستتيح في المستقبل إدخال برامج قادرة على تحسين أدائها.

 

وستقدم الولايات المتحدة رسميًا نموذجًا أوليًا للقاذفة الاستراتيجية “B-21 Raider” الجديدة قيد التطوير، حسب ما ذكرت القيادة الاستراتيجية للقوات المسلحة الأميركية.

(العربية)

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.