سياسة و أمن دولي

الإليزيه: توافق بين ماكرون وبوتين على “ضرورة نزع فتيل التصعيد” في أوكرانيا

توافق الرئيسان الفرنسي ايمانويل ماكرون، والروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، على “ضرورة نزع فتيل التصعيد” ومواصلة “الحوار” في الأزمة الأوكرانية، وفق ما اعلن الاليزيه.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن الاتصال الهاتفي بين الرئيسين “أتاح التفاهم على ضرورة نزع فتيل التصعيد”، مضيفة أن “الرئيس بوتين لم يبد أي نية عدوانية (…) لقد قال بوضوح إنه لا يسعى الى المواجهة”.

وبالنسبة الى الامن الاستراتيجي في اوروبا، توافق الرئيسان “على مواصلة الحوار الذي يستدعي ان يكون الاوروبيون (…) طرفا معنيا في هذا الحوار” الذي يعني الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في الدرجة الاولى.

وفي موضوع النزاع في شرق اوكرانيا حيث يواجه انفصاليون موالون لروسيا كييف منذ 2014، شدد بوتين على الالية الموجودة اصلا للمفاوضات (النورماندي) والتي تجمع روسيا واوكرانيا والمانيا وفرنسا وتهدف الى تنفيذ اتفاقات مينسك للسلام 2015، بحسب بيان للكرملين.

واضاف الاليزيه ان بوتين “امل ايضا ان يواصل مع الرئيس (ماكرون) النقاش الذي بدأ اليوم، موضحا ان “الحوار صعب” لكن “قنوات النقاش مفتوحة”.

ويتشاور ماكرون ايضا عصر الجمعة مع نظيره الاوكراني فولوديمير زيلينسكي.وتابعت الرئاسة الفرنسية انه “سيبلغه هذا المساء التزامنا سيادة اوكرانيا وتضامننا في هذه المرحلة من التوترات، والتزامنا مواصلة المفاوضات بهدف ايجاد مسار لتنفيذ اتفاقات مينسك”.

المصدر ا ف ب



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.