إقتصاد لبنان

بالأرقام…كم بلغت نسبة ارتفاع الإسعار خلال عامين؟

كشفت أرقامٌ جديدة صادرة عن البنك الدولي، واقع ارتفاع أسعار المواد الغذائية في لبنان، وذلك وسط الانهيار الذي تعيشُه البلاد منذ العام 2019.

وبشكل مستمر، تشهدُ الأسعار ازدياداً مستمراً في ظل منحى تصاعدي لسعر الدولار الأميركي، وهو الأمر الذي فرض ضغطاً على اللبنانيين الذين فقدوا قدرتهم الشرائية بنسبة كبيرة.

وعملياً، يعتبرُ لبنان من البلدان الأغلى عالمياً، وخلال سنتين فقط، ارتفعت الأسعار فيه بقدر هائل جداً.

وفنّدت أرقام البنك الدولي نسبة ارتفاع المواد الغذائية بين شباط 2020 وشباط 2022، وجاءت على النحو التالي:

1- أسعار الخبز والمعجنات (بين شباط 2020 وشباط 2022): ارتفاع بنسبة 34%

2- أسعار البطاطا (بين شباط 2020 وشباط 2022): ارتفاع بنسبة 60.2%

3- أسعار اللحوم (بين شباط 2020 وشباط 2022): ارتفاع بنسبة 137.5%

4- أسعار الأجبان (بين شباط 2020 وشباط 2022): ارتفاع بنسبة 53%

 

وخلال الأيام القليلة الماضية، سجل سعر الدولار قفزة هائلة في السوق الموازية، إذ تخطى عتبة الـ37 ألف ليرة، وهناك تقديرات بأن تواصل العملة الخضراء مسارها التصاعدي مقابل انحدار الليرة اللبنانية.

 

واليوم، أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة عن رفع أسعار الخبز، إذ بات سعر الربطة الوسط 15 ألف ليرة، بينما الصغيرة بـ9 آلاف ليرة.

 

وفي ظلّ هذه المشهدية، وقّع رئيس الجمهوريّة ميشال عون مرسوم تشكيل “المجلس الوطني لسياسة الأسعار”، وهو يتشكّل للمرة الأولى منذ قرار إنشائه في العام 1974.

 

و”المجلس الوطني لسياسة الأسعار” هو مجلس وطني يضم جميع المعنيين من إدارات رسمية وجمعيات الاتحاد العمالي العام تمثل مختلف شرائح المجتمع اللبناني، يعملون معاً على وضع سياسة للأسعار بعدما كانت هذه المسؤولية مناطة حصراً بوزارة الاقتصاد من خلال مصلحة حماية المستهلك.

 

(لبنان24 – سكاي نيوز عربية)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.