سياسة

إجتماعات متواصلة لنواب التغيير لحسم موقفهم والورقة البيضاء”مزاج”الاغلبية

عقد نواب “قوى التغيير” سلسلة اجتماعات يتوقع ان تستمر اليوم لتوحيد وجهات النظر المختلفة من تسمية رئيس الحكومة الجديد.

وفطما اسارت” اللواءة الى ان كتلة قوى التغيير لم تكن، حتى ساعة متأخرة من الليل، قد توصلت الى قرار، ذكرت “النهار” أنّ هؤلاء عقدوا اجتماعاً مشتركاً بعد ظهر امس الأربعاء وقرّروا تحضير بيان مشترك يضمّهم والإعلان عن التسمية مباشرة من بعبدا. ويعملون على تحديد خياراتهم المتاحة، علماً أن الإسم الذي سيطرحونه سيكون نتاج تقويمهم للمعركة الكاملة. ويتركون خيارهم “حتى آخر لحظة”. ويستطلعون الاختيارات التي ستنبثق من 80 نائباً يمرّون قبلهم على منبر الاستشارات. ويعلنون عن إسم مرشّحهم من القصر الجمهوري، بما يتناسب مع قراءتهم للمنحى العام للتكليف الحكوميّ.

وبحسب” الاخبار”فقد فشل نواب «التغيير» بالتوصل الى توافق في ما بينهم على تسمية نواف سلام في الاستشارات الملزمة اليوم. ويسود معظم هؤلاء «مزاج» الورقة البيضاء، ما لم يطرأ جديد صباح اليوم، ولا سيما بعدما تراجع النائبان مارك ضو ونجاة صليبا عن تسمية سلام حفاظاً على وحدة النواب. وأكدت المصادر أن التشاور سيبقى مفتوحاً بين النواب، غير أن التواصل يقتصر على الهاتف، بعدما سيطرت السخونة والتضارب في المواقف على اجتماع أمس. واتّهم نواب من المجموعة زميلتهم بولا يعقوبيان بالتسبب في المشكلة بسبب إصرارها على طرح اسم نواف سلام تارة، وآخرين تارة أخرى في محاولة للقوطبة على نواب آخرين لضمّهم إلى مجموعتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.