سياسة

عوده: على كل لبناني ألا يعمي عينيه الجسديتين بصورة زعيمه

ترأس متروبويت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، قداسا إلهيا في كاتدرائية مار جاورجيوس في بيروت بحضور حشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس، ألقى عوده عظة قال فيها: “سنتان مرتا، وفي كل يوم منهما كان يتم إلهاء الشعب عن الواقع المر بأزمة أو قضية، سياسية أو إقتصادية أو دينية أو إجتماعية. حيكت الملفات، ابتدعت قضايا، برئ مجرمون وجرم أبرياء، كل ذلك من أجل إضاعة البوصلة عن درب الحقيقة. اليوم، وبعد عامين، نعيد المطالبة، باسم جميع أبناء بيروت المنكوبة، ببذل أقصى الجهود من أجل استكمال التحقيق وإظهار الحقيقة كاملة”.

واضاف: “على كل لبناني ألا يعمي عينيه الجسديتين بصورة زعيمه، بل أن ينظر عراقة لبنانه وجماله وعمق الثقافة المتجذرة فيه. على كل لبناني، مقيم أو مهاجر، أن يتشبث بأرضه، وألا يسمح لأصوات التفرقة بأن تعلي الحواجز بين الإخوة. الزعماء فانون، مع أنهم يتصرفون وكأنهم خالدون، أما الوطن فباق، ولن يتحرر إلا بسواعد أبنائه المتحدين، الذين عليهم ألا ينتظروا المصائب ليجتمعوا، بل أن يبقوا يدا واحدة في وجه كل خطر وشر ومكيدة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.