سياسة

الملف الرئاسي يطغى على الحكومي.. الراعي: الانتخابات في موعدها

في ظل تراجع الاهتمام الرسمي بتأليف الحكومة، يتقدّم الملف الرئاسي، والبارز فيه امس تأكيد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، أنّ الانتخابات الرئاسية ستُجرى في موعدها، وأن أصدقاء لبنان في العالم لن يتركوه، وعلى رأسهم الفاتيكان والدول الكبرى”.

وبحسب ” الديار” فان مصادر مطلعة اشارت الى ان تاكيد البطريرك الماروني بشارة الراعي بالامس بأنّ الانتخابات الرئاسية ستُجرى في موعدها، ليست مبينة على وقائع صلبة وانما مجرد «تمنيات» بان تصدق النوايا الخارجية في الضغط على المسؤولين اللبنانيين لعدم تمييع الاستحقاق. ولهذا فان احتمال «الفراغ» بعد انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون خيار قائم، في ظل غياب التفاهمات الدولية على الملف اللبناني الذي لا يحتل اولوية لدى احد.

ووفقا لتلك الاوساط، «الحركة» الرئاسية» بلا بركة»، فلا احد من المرشحين «الطبيعيين» سينسحب من «السباق» قبل الحصول على ثمن سياسي في المقابل. واذا كان رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع لم يحقق مبتغاه بتحقيق اجماع من القوى المعارضة على اسم مرشح للرئاسة، مع بقاء التواصل في حدوده الدنيا مع الكتائب، والحزب التقدمي الاشتراكي»والتغييريين»، فان الفريق الآخر لم يصل بعد الى حسم اسم مرشحه خصوصا ان النقاش الجدي بين رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية لم ينطلق بعد بانتظار دخول حزب الله بقوة على هذا الملف باعتباره الضامن الاساسي لاي تفاهم مشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.