سياسة

بوغدانوف معاتباً: ماذا جنيتم؟

كتب عماد مرمل في “الجمهورية”: ضمن سياق السعي إلى ترميم الجسور المتصدّعة مع روسيا وتوضيح حيثيات القرار المعلن بالانحياز الى المحور المعادي لها، زار مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الروسية أمل ابو زيد موسكو، حيث التقى الممثل الخاص للرئيس فلاديمير بوتين في الشرق الاوسط وإفريقيا ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وشرح له دوافع ذاك القرار»المرتكز على ثوابت مبدئية واعتبارات سياسية»، وفق تفسيرات الموفد الرئاسي.

وتفيد المعلومات، انّ بوغدانوف أبدى انزعاجه من السلوك اللبناني، متسائلاً: «ما الذي يجنيه لبنان من الموقف الذي اتخذه وكيف يمكنه أن يستفيد منه؟».

وتضيف المعلومات، انّ الروس يميلون الى تحميل رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل المسؤولية الأساسية عن التوجّه غير الديبلوماسي الذي اعتمدته الدولة حيال الحرب الروسية على أوكرانيا، خصوصاً انّ تقارير سفيرهم في بيروت صبّت في هذا السياق. الّا انّ ابو زيد نفى ذلك، ملمّحاً الى دور لأحد المسؤولين في إقناع رئيس الجمهورية ميشال عون بضرورة مجاراة الاتجاه الأميركي والغربي تفادياً للضغط، ومشدّداً على أنّ ما صدر عن لبنان «ليس المقصود منه بتاتاً استعداء موسكو التي نحرص على أفضل العلاقات معها».

ولكن يبدو انّ شروحات ابو زيد لم تكن كافية لاحتواء أزمة الثقة التي دفعت إحدى الشخصيات الروسية الرفيعة المستوى الى حدّ القول، إنّه ليس مستغرباً ان «تتلقّى روسيا طعنة لبنانية إرضاء للأميركيين، ما دام البعض مستعد اصلاً للتنازل عن جزء من الحقوق البحرية والنفطية من أجل مسايرة واشنطن».



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.