رياضة

السعودية تُبكي الأرجنتين.. وتفرح العرب

 

لم يُعق توقيت المباراة التي أقيمت عند الثانية ظهراً في مواعيد العمل الرسمية، المُشجعين العرب ومن بقية الجنسيات الأخرى عن متابعة مباراة السعودية والأرجنتين. اذ تجاوز عدد الجمهور الذي حضر الى استاد لوسيل المونديالي 88 ألف متفرج.

وفي البداية، سيطرت الأرجنتين على مجريات اللقاء، وأحرز ليونيل ميسي هدف التقدم للأرجنتين في وقت مبكر، بضربة جزاء في الدقيقة العاشرة، بعد مراجعة تقنية الفيديو الـ VAR.

 

وفي الشوط الثاني، انقلب السحر على الساحر ميسي ورفاقه، وفاجأ المنتخب السعودي العالم بتسجيله هدف التعادل عن طريق المتألق صالح الشهري.

ولم يكد المنتخب الأرجنتيني يستفيق من صدمة الهدف الأول، حتى سجل رجل المناسبات التاريخية القناص سالم الدوسري هدفاً آخر في شباك الارجنتين.

 

وحاول التانغو تعديل النتيجة في أكثر من مناسبة، لكن الحارس محمد العويس استبسل في الدفاع عن مرماه، ومنع أكثر من محاولة، وسط هتافات حماسية بعد كل تصدٍ واضح من قبله.

 

وبعد اطاحة الارجنتين، رقصت مدرجات استاد لوسيل فرحاً، وتوشحت الجماهير السعودية المتواجدة في الملعب بأعلام بلادهم الخضراء، احتفاءً بفوز الأخضر التاريخي على التانغو.

 

واعتلت صيحات النصر، وسيطرت العواطف على المشجعين، بعضهم عانق الآخر، وبعضهم مسح دموع الفرح والفخر، والآخر لوّح بوشاحه الأخضر والأبيض.

ولم تنتهِ الفرحة هنا، فقد امتدت الفرحة الى خارج الملعب، حيث رقص المشجعون السعوديون فرحين في حلقاتٍ، ولوّحوا بأعلام بلادهم من نوافذ السيارات ومن على الشرفات.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.