رياضة

فينيسيوس لم يحترمنا.. والسود جزء من تاريخنا

رفض روبن باراخا مدرب فالنسيا الإسباني، اتهامات فينيسيوس جونيور لاعب ريال مدريد لجماهير ناديه وكذلك إسبانيا بأنها عنصرية، مطالباً البرازيلي بإبداء احترامه، وأشار في الوقت ذاته إلى أن اللاعبين السود لطالما كانوا جزءاً من تاريخ النادي.
وأشعلت إساءات عنصرية تلقاها فينيسيوس في ملعب ميستايا يوم الأحد الماضي من بعض جماهير فالنسيا، عالم كرة القدم الذي شجب ما أدان وأبدى تضامنه مع اللاعب البرازيلي الشاب.

وقال باراخا يوم الأربعاء رداً على ما ذكره فينيسيوس بعد المباراة والأيام التي تلتها: أدين ما حدث في ملعب ميستايا يوم الأحد، وفالنسيا دائماً ما كان ضد العنصرية وتاريخه مليء باللاعبين السود الذين احترمناهم، لكن لن أسمح بوصفنا بعبارات ظالمة، ولن نسكت تجاه قلة الاحترام هذه.

وواصل: من غير المقبول اتهام فينيسيوس لإسبانيا بأنها عنصرية، يجب احترامنا، وأعتقد أن ما قاله اللاعب جاء نتيجة غضب ما بعد المباراة.

وختم: فالنسيا تصرف على الفور ووضع الأمر في يد العدالة، لذلك نحن نستحق الأدنى من الاحترام.

وألغى الاتحاد الإسباني لكرة القدم البطاقة الحمراء التي حصل عليها اللاعب في المباراة، كما عاقب فالنسيا بإغلاق جزء من ملعبه 5 مباريات وتغريمه 45 ألف يورو. (العربية) 

 
error:

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.