تكنولوجيا و علوم

سلوكيات غريبة وعدوانية.. تقارير تكشف أسباب إقالة ألتمان من OpenAI

 

وأشارت “بلومبرغ” إلى أن ألتمان اتبع أسلوب التلاعب في الحقائق، ونقل روايات مغلوطة عن أشخاص لخدمة مصالحه، ولم يكن أسلوبه مع الموظفين الأقل منهم في الهرم الوظيفي، وإنما اتبع هذا الأسلوب كذلك مع مجلس إدارة شركته، كي يتخلص من عضو مجلس الإدارة السابقة هيلين تونر.

وأوضحت “بلومبرغ” أن ألتمان جمعه خلاف، في تشرين الأول، مع تونر، مديرة المركز البحثي للأمن والتقنيات الناشئة بجامعة “جورج تاون”، بعد مشاركتها في نشر ورقة بحثية تتناول أساليب السلامة التي تتبعها شركة “أنثروبيك”، المنافسة البارزة لـOpenAI.

 

وذكرت “واشنطن بوست” أن مجلس إدارة OpenAI كان على مدار سنوات طويلة يواجه صعوبة في السيطرة على تصرفات وقرارات ألتمان، بسبب سلوكياته الحادة، إلى أن توصل المجلس لقرار إقالته بشكل سريع.

كان المجلس يتوقع حالة الغضب التي ستسيطر على الموظفين عند إعلان قرار الإقالة، لكن صدمته كانت كبيرة عند اتحاد مدراء الشركة في فريق ألتمان، وإعلانهم المطالبة بعودته، بل والمناداة بعدم قانونية قرار المجلس، واصفينه بأنه “انقلاب” نظمه إيليا ساتسكيفر، مدير قطاع الأبحاث في OpenAI وأحد مؤسسيها وعضو سابق بمجلس إدارتها.

وأوضح تقرير “واشنطن بوست” أن عدداً من الموظفين الحاليين في الشركة صرحوا بأنهم تعرضوا لضغط شديد من أقرانهم، للتوقيع على مذكرة المطالبة بإعادة ألتمان للشركة وإقالة مجلس الإدارة.

 

إلا أن بعض الموظفين نفوا ذلك علناً على منصة إكس، فأكدت جوانا جانج، موظفة بقطاع المنتجات في OpenAI، أن المذكرة كانت عبارة عن ملف على خدمة Google Docs الرقمية، وانتشرت سريعاً بين الموظفين بين الساعة الثانية والثالثة صباحاً، فبدأ الجميع بالتراسل للتشجيع على التوقيع دون أي ضغط. (الشرق) 

لبنان ٢٤

تابع كل المواضيع و الأخبار التي تهمك الان على واتساب اضغط على الرابط التالي https://n247.co/wp

زر الذهاب إلى الأعلى
error: