تكنولوجيا و علوم

العام 2024.. بداية النهاية لشكل الهواتف التقليدية

من المتوقع أن تشهد الإصدارات الجديدة من الهواتف الذكية والحواسيب في العام الجديد قدرات متطورة تعتمد على قوة شرائح المعالجات، بدلاً من الاعتماد على تطوير المكونات المادية، علماً أن الشركات المصنّعة لن تحتاج إلى تزويد كاميراتها بعدسات ذات إمكانيات تكبير متطورة، والاكتفاء بتطوير أداء معالجة الهواتف للصور المكبرة.

ويدفع هذا الاتجاه إلى تصميم أجهزة أكثر عملية تعتمد على قدرات الذكاء الاصطناعي للمعالجات بدلاً من زيادة المكونات، ما ينعكس على تخفيف وزن الأجهزة وخفض تكاليف الإنتاج.

وتوقع تقرير نشرته مؤسسة “كاونتر بوينت” الإحصائية أن يشهد العام الجديد وصول قرابة 100 مليون هاتف ذكي يعمل بالذكاء الاصطناعي، بالتزامن مع إقدام مصنّعي شرائح المعالجات الجديدة من “كوالكوم” و”ميدياتك” وسامسونج على تقديم قدرات فريدة لشرائح السيليكون تسمح بتضمين مزايا الذكاء الاصطناعي في هواتف 2024.

 

إضافةً إلى الأجهزة المحمولة، فإن السوق التقني يستعد لموجة جديدة من أجهزة ذكية تطرح لأول مرة في الأسواق، وتختلف من حيث تصميمها والمزايا التي تقدمها لمستخدميها.

ومن المتوقع أيضاً، أن تشهد الأجهزة القابلة للارتداء من ساعات وخواتم ذكية طفرة كبيرة، إذ تستعد شركة سامسونج لتقديم خاتمها الجديد Galaxy Ring.

ومن المنتظر أيضاً، طرح أجهزة ذكية تستفيد من جيل تقنيات لاسلكية جديدة، حيث أقرت هيئة الاتصالات الفيدرالية، أكتوبر الماضي، إتاحة نطاق جديد من الموجات اللاسلكية في حيز 6 جيجاهيرتز، ما يفسح المجال أمام الشركات لتقديم أجهزة ذكية جديدة منخفضة الاستهلاك من الطاقة VLP Devices، اختصار لـVery Low Power.

 

إلى جانب ذلك، فإن الجيل الجديد من الإنترنت اللاسلكي WiFi 7 سيبدأ في الوصول إلى مختلف الأجهزة الذكية، حيث أنه من المتوقع أن يشهد معرض إلكترونيات المستهلكين CES 2024 في لاس فيغاس في كانون الثاني الجاري، وصول عدد كبير من الأجهزة التي تدعم معيار الإنترنت اللاسلكي الجديد بإمكانياته الفائقة. (الشرق) 

 

 

لبنان ٢٤

تابع كل المواضيع و الأخبار التي تهمك الان على واتساب اضغط على الرابط التالي https://n247.co/wp

زر الذهاب إلى الأعلى
error: