تكنولوجيا

هل يستطيع الروبوت الآلي التفكير؟ دراسة تكشف الجواب

هل يستطيع الروبوت الآلي التفكير؟ دراسة تكشف الجواب

توصلت دراسة جديدة إلى أن الناس سرعان ما يقتنعون بأن الروبوت الآلي الشبيه بالإنسان قادر على التفكير بعواطف مستقلة. ويحدث هذا عندما يبدو أن الروبوت يتصرف وفقا لمعتقداته ورغباته الخاصة، بدلا مما هو مبرمج للقيام به وفقا لما نقلته RT.

 
وقام باحثون من المعهد الإيطالي للتكنولوجيا بالتحقيق في استجابة المشاركين في الدراسة لروبوت مجسم يسمى iCub.

 
وأكمل المشاركون استبيانا قبل وبعد التفاعل مع iCub، تمت برمجته للعمل كإنسان آلي أو بطريقة أكثر ودية.
 
ووجد أن أولئك الذين تعرضوا للروبوت المبرمج للعمل كإنسان كانوا أكثر عرضة لتقييم تصرفات الروبوت على أنها مقصودة.
 
وقالت الدكتورة أجنيزكا ويكوسكا، الباحثة الرئيسية، إن العلاقة بين الشكل المجسم والسلوك الشبيه بالبشر والميل إلى إسناد الفكر المستقل والسلوك المتعمد إلى الروبوتات لم تُفهم بعد.

 
ونظرا لأن الذكاء الاصطناعي أصبح بشكل متزايد جزءا من حياتنا، فمن المهم أن نفهم كيف أن التفاعل مع الروبوت الذي يعرض سلوكيات شبيهة بالإنسان قد يؤدي إلى زيادة احتمالية إسناد الفاعلية المقصودة إلى الروبوت.
 
وأجرى الفريق ثلاث تجارب على 119 مشاركا لاختبار استجاباتهم للروبوت iCub.
 
وطُلب منهم اختيار ما إذا كان دافع الروبوت في كل موقف ميكانيكيا أم مقصودا.
 
وعلى سبيل المثال، شاهد المشاركون ثلاث صور تصور الروبوت وهو يختار أداة ثم اختاروا ما إذا كان الروبوت “أمسك بأقرب جسم” أو “كان مفتونا باستخدام الأداة”.
 
وفي التجربتين الأوليين، قام الباحثون بالتحكم عن بعد في تصرفات iCub حتى يتصرف بشكل جماعي عندما يلتقي بالمشاركين.

وكان يرحب بهم من خلال تقديم نفسه وسؤالهم عن أسمائهم، وكانت الكاميرات في عيون الروبوت قادرة أيضا على التعرف على وجوه المشاركين والحفاظ على التواصل البصري.

 
ثم شاهد المشاركون ثلاثة مقاطع فيديو وثائقية قصيرة مع الروبوت، تمت برمجتها للرد على مقاطع الفيديو بالأصوات وتعبيرات الوجه بالحزن أو الرهبة أو السعادة.
 
وفي التجربة الثالثة، تمت برمجة iCub ليتصرف بشكل أكبر كآلة أثناء تفاعله مع المشاركين ومشاهدة مقاطع الفيديو.
 
وتم إلغاء تنشيط الكاميرات الموجودة في عيون الروبوت حتى لا يتمكن من الحفاظ على الاتصال البصري وقام فقط بنطق جمل مسجلة للمشاركين حول عملية المعايرة التي كان يمر بها.
 
واستبدلت جميع ردود الفعل العاطفية على مقاطع الفيديو بـ “صوت تنبيه” وحركات متكررة لجذعها ورأسها ورقبتها.
 
ووجد أن المشاركين الذين شاهدوا مقاطع فيديو مع الروبوت الشبيه بالبشر كانوا أكثر عرضة لتقييم تصرفات الروبوت على أنها مقصودة.
 
وتشير هذه النتائج، التي نُشرت في مجلة التكنولوجيا والعقل والسلوك، إلى أنه من المرجح أن يعتقد الناس أن الذكاء الاصطناعي (AI) قادر على التفكير المستقل عندما يخلق الانطباع بأنه يمكن أن يتصرف مثل البشر.

 
(اليوم السابع)

لبنان ٢٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

Hi, advertisements help us generate enough revenue to stay independent press and deliver unfiltered news. So please consider disabling your Ad Blocker software to continue using our website without any issues. Thank you for your understanding.